حلول زراعية
زراعة

بنجر

يعتبر نبات بنجرالسكر المحصول الثاني لإنتاج السكر بعد القصب في مصر والعالم، حيث يمثل السكر الناتج من البنجر حوالي 25% من السكر في مصر، و 40% من السكر المنتج في العالم وقد أدخلت الزراعة التجارية لبنجر السكر في مصر اعتبارًا من موسم 1981/ 1982، أي أنه لا يزال حديثًا على الزراعة المصرية. وبنجر السكر نبات ذو حولين ينتج في موسم النمو الأول الأوراق والجذور، وفي موسم النمو الثاني الأزهار والبذور وتجود زراعة بنجر السكر في الفترة من منتصف سبتمبر حتى منتصف نوفمبر، كما يمكن زراعته اعتبارًا من شهر أغسطس. المساحة المزروعة بالمحصول، هذا العام، قد شهدت زيادة كبيرة، تصل إلي 25 ٪، حيث بلغت 610 ألف فدان، ويأتي ذلك نتيجة التوسع بزراعة محصول بنجر السكر، باعتباره من المحاصيل الاستراتيجية الهامة، فى توفير السكر إضافة إلى أنه من المحاصيل غير الشرهة للمياه، علي عكس قصب السكر، وبالتالي فإن التوسع في زراعته، يعني زيادة الإنتاج المصري من السكر، وبالتالى تقليل معدلات الاستيراد من الخارج، والعمل علي تحقيق ما يقرب من 85 ٪ من نسبة الاكتفاء الذاتى من هذه السلعة الاستراتيجية حيث يساهم في 56% من إنتاج السكر بمصر

اعلى